fbpx

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا 2019

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا 2019

توقعت PWC في تقرير تم اعداده تحت عنوان “سوق العقارات: بناء في المستقبل”، نموًا في سوق الاستثمار العقاري العالمي بنسبة 55% ليصل ما يقارب 45.3 تريليون دولار مع حلول 2020، ليشهد زيادة عن عام 2012 حيث بلغت قيمة الاستثمارات حول العالم ما يقارب 29.0 ترليون دولار، كما توقعت الشركة بأن السوق سوف يستمر بالاتساع والنمو بنسبة مقاربة للتوقعات الحالية مع حلول 2030.

يستمر سوق العقارات التركي بالنمو فخلال السنوات السابقة شهد الاستثمار العقاري في تركيا نموًا من 12.6% خلال الفترة 2009-2013، ليتابع نموه بنسبة 5.83% خلال الفترة من 2013 وحتى 2017، ومع نهاية 2018 وبداية 2019 بلغت نسبة النمو 8.07%، وقد ساهمت الحكومة التركية في دعم هذا القطاع بشكل واضح من خلال قرارت الجنسية التركية وتسهيلات الحصول عليها من خلال الاستثمار العقاري، بالاضافة الى العديد من المشاريع الضخمة على المستوى العالمي والتي تسعى الحكومة من خلالها لوضع تركيا على خريطة العالم بشكل أقوى ومنها نذكر:

الاستثمار في البنية التحتية:

تتوقع Global Data نمو سوق العقارات التركي بنسبة 12.19%، واستند التوقعات على تركيز الحكومة التركية على الاستثمار في تطوير قطاع النقل والمواصلات ضمن رؤية 2023، حيث تخطط الحكومة لاستثمار 1.5 ترليون ليرة تركية(300 مليار دولار) على تطوير البنية التحتية وقطاع المواصلات في عموم البلاد.

مطار اسطنبول الكبير:

يعتبر أكبر مطار في أوروبا والعالم تم افتتاحه بشكل جزئي في أكتوبر 2018، على أن يتم الانتهاء منه وافتتاحه بشكل كلي في السنوات القادمة.

تبلغ سعة المرحلة الاولى من المطار 90 مليون مسافر سنويا، على أن تصل السعة الى 200 مليون مسافر سنويا بعد الانتهاء من المطار وافتتاحه بشكل كلي.

قناة اسطنبول:

البوسفور الجديد، في القسم الاوروبي من اسطنبول، حيث يبلغ طول القناة 45 كليو متر، لتصل بحر مرمرة بالبحر الاسود.

تبلغ قيمة المشروع 10 مليار دولار، وقد وافق الرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان على المشروع في عام 2017، والهدف منها العمل على تقليل الازدحام في مضيق البوسفور ولتجنب مخاطر السفن الكبيرة وجعل البوسفور وجهة سياحية فقط، ومن المخطط الانتهاء من المشروع في عام 2023 والذي يصادف الذكرى المئوية لتأسيس الحكومة التركية.

الأنفاق والجسور:

يعتبر نفق “افراسيا” من أشهر الأنفاق في اسطنبول والذي يربط طرفي المدينة الأوروبي والآسيوي، فهو يتألف من طابقين مخصصين للسيارات.

بلغت القيمة للمشروع 3.5 مليار دولار، عابرًا تحت مضيق البوسفور والذي يساهم بشكل رئيسي بالتخفيف من الازدحام المروري على الجسور والواصلة لطرفي المدينة والتي بلغ عددها ثلاث جسور معلقة جسر شهداء  15 تموز، والذي يعتبر امتداد لاوتستراد E5، وجسر السلطان محمد الفاتح بالإضافة الى جسر السلطان يافوز سليم والذي يعتبر من أعرض الجسور المعلقة في العالم.

بالإضافة الى الجسور التي تربط المدن التركية لاختصار المسافات والوقت كجسر السلطان عثمان غازي الذي يربط اسطنبول بمدينة يالوفا والذي يختصر المسافة بين اسطنبول وبورصا من 7 ساعات الى ثلاث ساعات ونصف تقريبًا.

خطوط المترو:

تعمل الحكومة التركية على ربط جميع مناطق اسطنبول بخطوط مترو حديثة، ومتوافقة مع المعايير العالمية بالاضافة الى مواكبة التطور التكنولوجي حيث تم مؤخرا افتتاح خط مترو ذاتي القيادة.

حيث تهدف الحكومة مع نهاية 2023 أن تكون جميع مناطق اسطنبول مربوطة بشبكة مواصلات حديثة، ويضاف الى ذلك خطوط المترو الجديدة في بورصا وغازي عنتاب، ويذكر أيضًا عمل الحكومة التركية على تبني فكرة نظام الموصلات والنقل الحديدي في جميع انحاء البلاد والتي تهدف الى اختصار الوقت وتخفيض تكلفة النقل بين المدن التركية بالنسبة للمواطنين الأتراك والرعايا الأجانب المقيمين في البلاد ويعتبر مشروع القطار السريع من أبرز المشاريع التي تعمل عليها الحكومة التركية لتحقيق هذه الرؤية.

الاعفاء الضريبي:

يشمل الاعفاء الضريبي العقارات الجديدة التي تم شراءها من شركات الانشاء التي تحددها الحكومة، ويجب شراء العقار بالعملة الأجنبية (دولار)، وعلى ألا يتم بيع العقار لمدة عام واحد، وفي حال قام المشتري ببيع العقار قبل مرور عام على تاريخ الشراء فان الحكومة التركية سوف تقوم باجراءات التحصيل الضريبي ولن يعفى العقار من الضريبة.

سعر الليرة التركية:

شهدت تركيا منذ منتصف العام 2018 اقبالًا كبيرًا من قبل المستثمرين في المجال العقاري الذي شهد انخفاضًا في الاسعار بسبب اختلاف سعر تصريف الليرة التركية، في أغسطس/آب من العام 2018 بلغ سعر الليرة مقابل الدولار 4 ليرات للدولار الواحد، ليصل الى 5.2 ليرة تركية مقابل الدولار الواحد مع بداية 2019.

يتوقع الخبراء الاقتصاديون أن تكون 2019 سنة استقرار في الاقتصاد التركي من خلال عمليات التطوير المالية والاقتصادية التي تقوم بها الحكومة، الأمر الذي سوف يترجم الى عائد أرباح صافي للمستثمرين في المجال العقاري.

Economic 101 تبين بأن المستثمر يحقق أفضل الأرباح عندما تكون المنافسة بين المنتجين قوية في أي صناعة، الأمر الذي شهده سوق العقارات التركي في العقد الماضي والذي سوف يستمر لسنين قادمة، فمع التسهيلات التي تقدمها الحكومة، والاصلاحات الاقتصادية القادمة فان الطلب على العقارات التركية سوف يستمر بالنمو مع زيادة عدد المستثمرين الاجانب مما سوف يحقق المزيد من الارباح والعائدات مع مرور السنوات.

فاذا كنت مهتم بالاستثمار العقاري بشكل عام، وترغب بالاستمثار في تركيا للحصول على أفضل الفرص لا تتردد بطلب الاستشارة من فريق Gi Turkey Real Estate المختص والذي سوف يساعدك لتحصل على استثمار آمن وموثوق.

 

 

 

منشورات ذات صلة

سوق العقارات التركي يستمر في النمو مع بداية 2019

نشر معهد الاحصائيات التركي (TurkSat) تقريره حول الاستثمار...

أكمل القراءة

قانون جديد لحماية المستثمرين الأجانب في سوق العقارات التركي

نشرت المديرية العامة التركية للأراضي والسجلات...

أكمل القراءة

نصائح واستشارات للتملك العقاري في تركيا

يعتبر سعر العقارات في تركيا منخفضًا مقارنة مع ارتفاع...

أكمل القراءة

اشترك في النقاش